An-Najah National University

Yahya Abdul-Raouf Othman Jaber

موضوعات النصوص المدرجة شتى،لم أدرج نصوصا لقدمها ولا احتفظ منها بنسخة إلكترونية، ولمن يخالفني الرأي أن يحاورني قبل أن يحكم علي، فلعلي غيرت

 
  • Wednesday, November 29, 2017
  • الحمام في الأدب العربي
  • Published at:التوباد

  • كان الطير في أدب العرب شأن عظيم ولا يزال . و يقف المطالع في آثارهم على جوانب شتى من ذلك ، هذه الجوانب تعكس الطير عندهم ، وما كانوا يسندونه إليه من مشاعرهم وأمانيهم ونحوها من الأحاسيس . ولم تكن  أنواع الطيور في ذلك سواء ، فمنها واسع الذكر و منها خاملة ، كما أن منها ما هو حسن الذكر يتفاءلون به ، ومنها ما هو سيء الذكر ، فلا يرونه أو يسمعون صوته أو اسمه حتى يسرع التشاؤم إلى نفوسهم . وربما ارتبط ذلك بأحوال بعينها ، كالجهة التي يأتي من قبلها أو يذهب إليها .

  • Bookmark and Share Email
     
  • Wednesday, November 29, 2017
  • بداية الاستشراق الإسرائيلي وأبرز رواده
  • Published at:كتاب المسار/ دبي

  • بداية الاستشراق الإسرائيلي وأبرز رواده
    أ.د. يحيى جبر
    المشرف على دائرة المعارف الفلسطينية
    أستاذ علم اللغة
    جامعة النجاح الوطنية
     
    ملخص البحث

    اهتمت \\\\\\\"إسرائيل\\\\\\\" بالاستشراق على نحو غريب؛ إذ يمكن أن نقول إنها \\\\\\\"مستشرقة\\\\\\\" احتلت أرضا؛ فهي في سباق مع نفسها لتكريس احتلالها، وتثبيت كيانها. وهي، من أجل ذلك، لا تدّخر جهدا في سبيل تحقيق أهدافها، وتفعل كل ما من شأنه أن يمهد الطريق أمام استمرارها، فبادرت إلى دراسة ما يحيط بها على المستويات: الفلسطيني والعربي والإسلامي، وأمعنت في استيعاب مقومات وجود الأمة ممثلة في الثقافة والل
  • Bookmark and Share Email
     
  • Thursday, April 12, 2012
  • صفحة في اللغة/ اليلب
  • Published at:مجلة الخفجي ، ربيع الأول 1418

  • اليلب / صفحة في اللغة
    أ.د. يحيى جبر
     
      قال عمرو بن كلثوم في معلقته مفاخرا بقومه:
    علينا البيض واليَلبُ اليماني            وأسيافٌ يقُمنَ وينحنينا
    وقد فسر النصر بن شميل اليَلب في هذا البيت بالحديد الخالص. ولكن ابن السكيت ذهب في ذلك مذهبا آخر، إذ قال معقبا على هذا البيت: سمعه بعض الأعراب فظن أن اليلب أجود الحديد. وهو يرى أن اليلب هو الجلد، وكان العرب يلبسون جلود الثيران والإبل في الحروب، يتخذون منها دروعا، وربما صنعوها فكانت دروعا تحت الدروع المعدنية.
      ومما يؤكد انصراف اليلب للجلد قول أبي دهبل الجمحي:
  • Bookmark and Share Email
     
  • Monday, April 9, 2012
  • العطف
  • Published at:السنة الخامسة والعشرون , العدد الرابع أكتوبر ( تشرين الأول ) 1995_ جمادى الأولى 1416 هـ
  • العطف
     أ.د. يحيى جبر
    عطف الأم على صغيرها، وعطف الاسم على الاسم بحرف العطف، وما نقرأه على الطريق من عبارة \" منعطف حاد \" أو \" منعطف خطر \" وغير من المفردات التي تشبهها، ترى ما هذه الألفاظ ؟ ما الذي جمع بين عطف الأم ومنعطفات الطريق؟
    العطف أصلا هو أن تَحني الأم ظهرها على وليدها حين ترضعه، وتلك حال لا تكون إلا مع الحنان والشعور الدافئ تفيضه عليه .
    ومن هنا جاء المعنى الأول .... عطف الأم على طفلها ؟
    يكون سمت الطريق قبل المشرق، فيعترضه جبل فينعطف إلى جهة أخرى، فإنه انحنى استجابة لرغبة المعترض وعطفا عليه، وحبا له لأنه ينحني بانحنائه . وهذا المعنى متشعب
  • Bookmark and Share Email
     
  • Monday, April 9, 2012
  • الرّوح والنفس والنسمَة
  • Published at:مجلة الخفجيالسنة الخامسة والعشرون , العدد الرابع أكتوبر ( تشرين الأول ) 1995_ جمادى الأولى 1416 هـ


  • أ.د. يحيى جبر

    نقول في التعداد السكاني ألف نسمة، أو ألف نفس، وربما قيل ألف روح، كل ذلك تعبيرا عن الإنسان ذكراً كان أو أنثى، وفي أي مرحلة من مراحل الحياة، وليدا يحبو، أو عجوزاً فانياّ ... ولكننا لا نستخدم تلك الألفاظ في احصاء الموتى .
    وتكشف لنا اللغة عن السر الذي يكمن وراء هذه الألفاظ :
    نفس، ونسمة، وروح، وذلك بالتأمل في المفردات التي تشترك معها في أصلها، وفي ما تدل عليه تلك الألفاظ ودوره في حياة الإنسان .
    ومن تلك الألفاظ النسيم، لاشتراكه مع النسمة في الأصل اللغوي، والنسيم هو الهواء المتحرك بلطف، ينعش الإنسان، ويداعب الأغصان، ولا يثير غبا
  • Bookmark and Share Email
     

PROFILE

Yahya Abdul-Raouf Othman Jaber
علم اللغة
 
Show Full ProfileArabic CV
 
 

PUBLISHED ARTICLES

 
Please do not email me if you do not know me
Please do not e-mail me if you do not know me