An-Najah Blogs :: http://blogs.najah.edu/author/emp_2081 An-Najah Blogs :: en-us Wed, 26 Feb 2020 22:35:51 IST Wed, 26 Feb 2020 22:35:51 IST webmaster@najah.edu webmaster@najah.edu The psychological Traumatic Stress Impact on Primary Stage Students as a Result of Israeli Military Incursions into Jenin Refugee Camphttp://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/The-psychological-Traumatic-Stress-Impact-on-Primary-Stage-Students-as-a-Result-of-Israeli-Military-Incursions-into-Jenin-Refugee-CampPublished Articles The purpose of this study were; first to determine the major psychological traumatic stress impact on students due to Israeli military incursions into Jenin Refugee Camp and to determine the effect of the variables of sex levels of educational class and levels of students family income on psychological traumatic stress Second to identify the students problems as a result of Israeli forces incursions The sample of \135\ upper grades primary school students of both sexes was randomly chosen representing 34 of the target population To collect the data a scale of the psychological traumatic stress was validated and administered to the subject of the sample The result of the study showed that the overall mean of psychological traumatic stress was 563 and it is ranged according to the percentage scale of responses in to a high traumatic stress represents 252; moderate traumatic stress represents 356; low traumatic stress represents 392 These results considered from psychological perspective are very dangerous and high and will affect the students adjustment and mental health in the future because 392of students are suffering from psychological traumatic stress The study also revealed that there were no significant mean differences due to the variables of sex and family income but there was a significant mean difference related to the level of student class in favor of low levels The study also points out the most important problems facing students as a result of the Israel forces incursions in the Jenin Refugee Camp That include psychological physical behavioral and learning problems الروح المعنوية ومستواها ومصادرها ومجالاتها لدى معلمي ومعلمات المرحلة الأساسية الدنيا في مدينة نابلس (فلسطين)http://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/articlePublished Articlesهدفت الدراسة الكشف عن مستوى الروح المعنوية ومصادرها لدى معلمي ومعلمات المرحلة الأساسية الدنيا في ضوء متغيرات الجنس والعمر والحالة الإجتماعية والدرجة العلمية والخبرة العملية والتفاعل بين متغير الجنس وهذه المتغيرات ولتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة عشوائية قوامها 121 معلمًا ومعلمة وهي تعادل ما نسبته 33 من مجتمع الدراسة - ودلت النتائج أن مستوى الروح المعنوية عند معلمي المرحلة الأساسية الدنيا كان بمتوسط قدره 273 أي ما يعادل 546 وهذا يدل على أن الروح المعنوية عند المعلمين والمعلمات منخفضة وكان ترتيب مجالات الروح المعنوية تنازلياً: مجال العلاقات مع الزملاء 31 مجال الحوافز والأجور والترقيات 281 مجال ظروف العمل 278 مجال الإدارة و القيادة 268 مجال الأنظمة والتعليمات 247 كما بينت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية في الروح المعنوية تعزى لمتغير جنس المعلم حيث تبين أن لدى المعلمين روح معنوية أعلى من المعلمات بينما لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في الروح المعنوية تعزى للمتغيرات الأخرى وقد تم تفسير النتائج بالرجوع للدراسات السابقة والصعوبات الاقتصادية والسياسية التي تواجه المعلمين بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيلي وأوصت الدراسة المسؤولين في وزارة التربية والتعليم 1 بالاهتمام بهذا الموضوع ومراجعة الأنظمة والقوانين وخاصة بما يتعلق بالتعيينات والحوافز المادية والمعنوية وتأهيل البيئة المدرسية و2 بالعمل على تأهيل المدراء بإجراء دورات تدريبية لهم حول الإدارة المدرسية، والقيادة، والروح المعنوية، والجودة الشاملة المشكلات النفسية كما يدركها طلبة جامعة النجاح الوطنية خلال انتفاضة ‏الأقصى بسبب العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطينيhttp://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/----------rlm------Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى تحديد أهم المشكلات النفسية التي تعرض لها طلبة جامعة النجاح الوطنية خلال انتفاضة الأقصى ومدى تأثير التباين في هذه المشكلات في ضوء متغيرات الجنس، والكلية، ومستوى دخل الأسرة، ومكان إقامة العائلة، وعمل الأب، والسكن بالقرب أو البعد عن أماكن الأحداث والقصف، ومكان سكن الطالب، كما هدفت إلى تحديد أهم الآثار الإيجابية للانتفاضة على الطلبة وعلى الشعب الفلسطيني، ولتحقيق ذلك طور الباحث استبانة مكونة من 74 فقرة، وبعد أن تم إجراء الصدق والثبات على الاستبانة طبقت على عينة عشوائية معينة من طلبة جامعة النجاح الوطنية قوامها \583\ طالباً استجاب منهم \566\ أي ما نسبته 943 من مجتمع الدراسة وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: 1 أن الدرجة الكلية لمستوى المشكلات النفسية لدى طلبة جامعة النجاح الوطنية كانت 612، وهذا يعني أن الطلبة يعانون من اضطرابات نفسية بصورة صعبة بسبب أساليب العدوان الإسرائيلي التعسفية كما بينت الدراسة أهم المشكلات التي يعاني منها الطلبة حسب أهميتها، ومن أهمها الشعور بالإحباط والتوتر النفسي، والقلق، والخوف، ونقص الشعور بالأمن الخ 2 بينت وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 005 بين متوسط إدراك الطلبة للمشكلات النفسية ومتغيرات كل من مستوى دخل الأسرة، ومكان سكن عائلة الطالب الدائم، وعمل رب الأسرة 3 عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 005 بين متوسط إدراك الطلبة للمشكلات النفسية ومتغيرات كل من الجنس، والكلية، وسكن الطالب بالقرب أو البعد عن مواقع الأحداث 4 بينت الدراسة أهم الآثار الايجابية للانتفاضة على الطلبة وعلى الشعب الفلسطيني من خلال وجهة نظر الطلبة وكان أهمها: أ الشعور بأمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة قريباً والتخلص من الاحتلال الإسرائيلي ب الشعور بأن الانتفاضة تساعد على أن يفهم العالم أن الحكومة الإسرائيلية لم تلتزم باتف مجالات التوتر والضغط النفسي عند أعضاء الهيئة التدريسية في جامعتي النجاح وبيرزيت أثناء انتفاضة الأقصى نتيجة العدوان الإسرائيليhttp://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/article-1Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى التوتر والضغط النفسي، ومجالاته الأكاديمية، والنفسية، والاجتماعية، نتيجة للعدوان الإسرائيلي على أعضاء الهيئة التدريسية في جامعتي النجاح الوطنية وبيرزيت خلال انتفاضة الأقصى كما هدفت إلى معرفة أثر المتغيرات الديمغرافية الجنس، وعدد أفراد الأسرة، ومكان السكن، والتعرض للإصابة أو الضرب أثناء الانتفاضة، والسكن بالقرب أو البعد عن الأحداث، والكلية، والراتب، والخبرة، والحالة الاجتماعية، والرتبة العلمية على تفاوت في التوتر والضغط النفسي لدى أعضاء الهيئة التدريسية ولتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة قوامها 225 عضو هيئة تدريس استجاب منهم 139 وهي العينة التي أجري عليها التحليل الإحصائي \SPSS\، وهي تعادل ما نسبته 618 من مجتمع الدراسة وقد بينت نتائج الدراسة ما يلي: 1 أن الدرجة الكلية للتوتر النفسي عند أعضاء الهيئة التدريسية كانت 587 وهي تعتبر عالية في الاعتبارات النفسية لما لها من آثار سلبية على عضو هيئة التدريس، وعلى علاقته مع زملائه وطلبته وأسرته 2 كأن هناك تفاوت في التأثير على مجالات التوتر والضغط النفسي الثلاثة، فكأن أعلاها هو المجال الاجتماعي بنسبة 604، ثم المجال الأكاديمي بنسبة 59، ثم الآثار النفسية بنسبة 532 وهذا قد يعني أن أعضاء الهيئة التدريسية يهتمون لما يجري في مجتمعهم ولطلبتهم حتى أكثر من أنفسهم، وهذا يدل على مدى انتمائهم للمجتمع والمؤسسات التي يعملون فيها بالرغم من أن مستوى التوتر كأن عندهم أقل من الفئات الأخرى في المجتمع الفلسطيني 3 وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ?= 005 في التوتر والضغط النفسي تبعاً لمتغيرات مكان السكن، والتعرض للإصابة أو الضرب أثناء الانتفاضة، والكلية، والراتب وهذا يعني أن الذين يسكنون خارج المدن الموجودة بها الجامعات، وينتقلون ويتعرضون للإهانة والضرب، أو موادهم تتطلب جهداً أكبر، يعانون أكثر من زملائهم الذين يسكنون في المدن، ولا ينتقلون ولا يتعرضون للمضايقات من قبل جيش الاحتلال 4 عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ?= 005 في التوتر والضغط النفسي تبعاً لمتغيرات الجنس، وعدد أفراد الأسرة، والسكن بالقرب أو البعد عن الأحداث، والخبرة، والحالة الاجتماعية والرتبة العلمية كما بينت الدراسة المتوسطات والانحرافات المعيارية لجميع فقرات استبانة التوتر والضغط النفسي الآثار النفسية الاجتماعية والاقتصادية التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية في ظل انتفاضة الأقصى وعلاقتها ببعض المتغيراتhttp://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/article-2Published Articlesتهدف هذه الدراسة إلى: 1 التعرف إلى الآثار النفسية والاجتماعية التي تعاني منها المرأة الفلسطينية نتيجة العدوان الإسرائيلي على شتى فئات المجتمع خلال انتفاضة الأقصى 2 التعرف إلى أثر المتغيرات الديمغرافية المختلفة في التباين في تكيف المرأة مع الآثار المترتبة على العدوان الإسرائيلي 3 التعرف إلى الآثار الإيجابية للانتفاضة في المرأة الفلسطينية تكونت عينة الدراسة من 900 امرأة تم اختيارهن بالطريقة العشوائية الطبقية من النساء الفلسطينيات في محافظات شمال فلسطين من مستويات علمية وظروف مهنية مختلفة وقد تم بناء استبانه لقياس الضغوطات النفسية والاجتماعية طبقت على أفراد العينة بعد أن استخرجت لها دلالات الصدق والثبات أظهرت نتائج الدراسة ما يلي: 1 لقد بلغت درجة الآثار النفسية والاجتماعية على المرأة الفلسطينية درجة كلية بلغت 69 وهذا يعني أن المرأة الفلسطينية تعاني بدرجة عالية نتيجة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني 2 توجد فروق ذات دلالة إحصائية فيما يتعلق بأثر المتغيرات الديمغرافية التالية: العمر، والحالة الاجتماعية، ومستوى الدراسة وطبيعة عمل المرأة، ومنطقة السكن، ودخل الأسرة، وجرح أو استشهاد أحد أفراد الأسرة ومصدر الدخل على الضغوط النفسية والاجتماعية التي تتعرض لها المرأة 3 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فيما يتعلق بالمتغيرات الديمغرافية على عدد أفراد الأسرة، والتعرض لأحداث الانتفاضة على الضغوط النفسية والاجتماعية التي تتعرض لها المرأة 4 لقد تبين من الدراسة انه على الرغم من الآثار السلبية التي تتعرض له المرأة الفلسطينية خلال انتفاضة الأقصى نتيجة للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني إلا انه توجد بعض الآثار الإيجابية، ومن أهمها: أ أن المجتمع الفلسطيني والذي عماده المرأة اصبح اكثر إدراكاً ورغبة في المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل مما يدل على وعي المجتمع الفلسطيني لهذا السلاح الحاد والفعال والذي أفرزته الانتفاضة حيث نال هذا المجال متوسطات عالية بلغت 73 ب اهتمام النساء بشكل اكبر في الأحداث ومتابعة البرامج الإخبارية ولكن في الوقت نفسه عبرن عن رغبة نالت متوسط 67 في استمرار الانتفاضة بالرغم من درجة إحباط المرأة والضغوط النفسية التي تمر بها 5 كما أظهرت الدراسة اهتماماً وتوقعات وآمال كبيرة من أن تسفر الانتفاضة عن استقلال وإقامتها الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه ضمن القوانين الدولية وأوصت الدراسة باستقطاب اكبر للمرأة الفلسطينية بشتى نتائجها وبخاصة نساء المخيمات الفلسطينيات في جمعيات ومؤسسات حكومية وغير حكومية تعمل على دعم المرأة من نواحي اجتماعية واقتصادية وتحقق للمرأة مبدأ التكافل الاجتماعي الهام في هذه المرحلة مصادر الإجهاد النفسي لدى مدرسي المرحلة الثانوية في الوطن المحتل "الضفة الغربية"http://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/----------quot-quotPublished Articlesمجلة جامعة النجاح للأبحاث - العلوم الانسانية ب ISSN: 1727-8449 المجلد 10 ، 1996مصادر الإجهاد أو الضغط النفسي لدى مدرسي الجامعات في الوطن المحتل "الضفة الغربية"http://blogs.najah.edu/staff/emp_2081/article/-----------quot-quotPublished Articlesتهدف هذه الدراسة أولا: إلى تحديد مصادر الضغط النفسي عند مدرسي الجامعات في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل سنة 1967، وثانيا: إلى تحديد مدى مساهمة كل من المتغيرات الديموغرافية التالية: العمر، والجنس، والحالة الاجتماعية ، والدرجة العلمية والكلية، وعدد سنوات الخبرة، والرتبة العلمية في الضغوطات النفسية التي يتعرض لها الأكاديميين تكونت عينة الدراسة من 136 عضو هيئة تدريس اختيروا بالطريقة العشوائية، وتم بناء مقياس لقياس الضغط النفسي عند الأكاديميين وطبق على أفراد العينة بعد أن استخرجت دلالات صدقه وثباته ثم أجرى التحليل الإحصائي المناسب أشارت نتائج الدراسة إلى أن مساهمة المتغيرات الديموغرافية كانت بنسبه 6ر18 كان أهم المتغيرات هو متغير الجنس حيث فسر ما نسبة 6، ثم عدد سنوات الخبرة 5، ثم الحالة الاجتماعية 31 ، ثم العمر 3، ثم الرتبة العلمية 06، ثم الكلية 05وأخيرا الشهادة العلمية 04 كما بينت نتائج هذه الدراسة إلى وجود فروق ذات دلال إحصائية بين متغيري الجنس وعدد سنوات الخبرة ومتغير الضغط النفسي بينما المتغيرات الديمغرافية الأخرى لم يكن لها أي دلاله إحصائية هذه النتيجة قد تعني أن ضغوطات العمل هي من العوامل الرئيسية في الضغط النفسي أو الإجهاد عند الأكاديميين في جامعات الضفة الغربية والتي تحد من إنجازهم العلمي والأكاديمي وأهمها: 1 إغلاق الجامعات بشكل متكرر ومستمر أو التهديد بإغلاقها 2 عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب 3 عدم توفر الأمن لي ولأفراد أسرتي وللطلبة 4 عدم توفير الكفاءة الإدارية في إدارة المؤسسة التي أعمل بها