An-Najah Blogs :: Imad Saleh Abdel-Karim Abdul-Haq http://blogs.najah.edu/author/imad-abdul-haq An-Najah Blogs :: Imad Saleh Abdel-Karim Abdul-Haq en-us Fri, 24 Nov 2017 11:28:23 IST Fri, 24 Nov 2017 11:28:23 IST webmaster@najah.edu webmaster@najah.edu دور الاتحادات الرياضية في تفعيل مشاركة الفرق الرياضية بالبطولات الرياضية من وجهة نظر المدربينhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-28Published Articles هدفت الدراسة التعرف إلى دور الاتحادات الرياضية في تفعيل مشاركة الفرق الرياضية بالبطولات الرياضية من وجهة نظر المدربين، كما هدفت إلى معرفة الاختلاف في دور الاتحادات الرياضية في تفعيل مشاركة الفرق الرياضية بالبطولات الرياضية من وجهة نظر المدربين تبعاً للمتغيرات الاتحاد، الخبرة، والمؤهل العلمي ، لتحقيق ذلك قام الباحثان بإعداد استبانه مكونة من 33 فقرة موزعة على خمسة مجالات هي: التخطيط للمنافسات الرياضية، وإدارة المنافسات، والتنفيذ للمنافسات، والإمكانات، والحوافز وتكونت عينة الدراسة من 69 مدرباً من 19 اتحاد رياضي تابعة للجنة الاولمبية أظهرت نتائج الدراسة أن دور الاتحادات الرياضية في تفعيل مشاركة الفرق الرياضية بالبطولات الرياضية من وجهة نظر المدربين جاء بدرجة كبيرة على مجالي إدارة وتنفيذ البطولات الرياضية، ومتوسطة على مجالي التخطيط والإمكانات، وقليلة على مجال الحوافز والمجال الكلي كما أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لاختلاف متغيرات الدراسة الاتحاد، المؤهل العلمي، والخبرة ، بينما أشارت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تبعاً لمتغير الاتحاد في مجال الإمكانات ولصالح فرق الألعاب الفردية يوصي الباحثان بتعزيز وتفعيل مفهوم مشاركة الفرق الرياضية في البطولات الرياضية، وتوفير الإمكانات والحوافز المادية والمعنوية لتكريم الفرق وتشجيعهم على ممارسة الأنشطة الرياضية أهمية تطوير اللياقة البدنية على تحسين الإدراك الحس حركي لدى طالبات كلية التربية الرياضة في جامعة النجاح الوطنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-27Published Articles هدفت الدراسة التعرف إلى أهمية تطوير اللياقة البدنية على تحسين الإدراك الحس حركي لدى طالبات كلية التربية الرياضة في جامعة النجاح الوطنية، لتحقيق ذلك تكونت عينة الدراسة من 16 طالبة من طالبات كلية التربية الرياضة في جامعة النجاح الوطنية، وقد استخدم الباحثون المنهج التجريبي بأسلوب القياسيين القبلي والبعدي لمجموعة واحدة، للتعرف إلى مدى تأثير برنامج اللياقة البدنية على تحسين بعض متغيرات الإدراك الحس حركي الإحساس بالقوة العضلية للقبضة، الإحساس بالزمن، الإحساس بالمسافة أظهرت نتائج الدراسة وجود أثر فعال للبرنامج المستخدم للياقة البدنية على تحسين مستوى اللياقة البدنية لدى الطالبات، وكذلك تحسين مستوى متغيرات الإدراك الحس حركي لديهن، كما أظهرت النتائج انخفاض الخطأ في التقدير لهذه المتغيرات لدى أفراد عينة الدراسة وأوصى الباحثون بضرورة التأكيد على أهمية اللياقة البدنية قبل البدء بتعليم المهارات الحركية واستخدام البرنامج المقترح لتطوير اللياقة البدنية ومتغيرات الإدراك الحس حركي لدى طالبات كلية التربية الرياضة في جامعة النجاح الوطنية أثر برنامج تدريبي عقلي مصاحب للتدريب المهاري على تحسين مستوى الأداء المهاري في رياضة الجمناستك لطلبة كلية التربية الرياضيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-26Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى أثر برنامج تدريبي عقلي مصاحب للتدريب المهاري على تحسين مستوى الأداء المهاري في بعض المهارات الأساسية على بساط الحركات الأرضية والمتوازيين وحصان الحلق، وقد تكونت عينة الدراسة من 36 طالباً من طلبة كلية التربية الرياضية ممن سجلوا في مساق جمناستك 1، وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي نظراً لملائمته لطبيعة هذه الدراسة وذلك بطريقة المجموعتين التجريبية والضابطة، فقد قسم الباحث الطلبة إلى مجموعتين وبواقع 18 طالباً لكل مجموعة:المجموعة التجريبية وهي التي طبق عليها برنامج التدريب العقلي المصاحب للأداء المهاري، والمجموعة الضابطة وهي التي طبق عليها برنامج التدريب المهاري العادي فقط أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود فروق ذات دالة إحصائية بين القياسين القبلي والبعدي للمجموعة الضابطة في مستوى الأداء المهاري للحركات الأساسية على بساط الحركات الأرضية والمتوازيين وحصان المقابض، كما أظهرت وجود فروق ذات دالة إحصائية بين القياسين القبلي والبعدي للمجموعة التجريبية في مستوى الأداء المهاري للمهارات الأساسية على بساط الحركات الأرضية والمتوازيين وحصان المقابض، كذلك أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الأداء المهاري في بعض المهارات الأساسية على بساط الحركات الأرضية والمتوازيين وحصان المقابضبين أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي ولصالح المجموعة التجريبية التي استخدمت برنامج التدريب العقلي المصاحب للتدريب المهاري وأوصي الباحث باستخدام برنامج التدريب العقلي المصاحب للتدريب المهاري في تعليم مهارات الجمناستك لما لها من أهمية في رفع مستوى الأداء المهاريأثر برنامج مقترح للياقة البدنية على بعض متغيرات الإدراك الحس حركي والأداء المهاري لدى ناشئات الجمناستكhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-25Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف إلى أثر برنامج مقترح للياقة البدنية على بعض متغيرات الإدراك الحس حركي والأداء المهاري لدى ناشئات الجمناستك، لتحقيق ذلك تكونت عينة الدراسة من 18 طالبة من طالبات ناشئات الجمناستك في مدرسة ياسر عرفات الأساسية في محافظة نابلس، وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي بأسلوب القياسيين القبلي والبعدي لمجموعة واحدة، للتعرف إلى مدى تأثير برنامج اللياقة البدنية على تحسين بعض متغيرات الإدراك الحس حركي الإحساس بالقوة العضلية، الإحساس بالزمن، الإحساس بالمسافة،والتعرف على مدى تأثيره على الأداء المهاري لدى ناشئات الجمناستك أظهرت نتائج الدراسة وجود أثر فعال للبرنامج المستخدم للياقة البدنية على تحسين متغيرات الإدراك الحس حركي، كما أظهرت انخفاض الخطأ في التقدير لهذه المتغيرات لدى أفراد عينة الدراسة كما أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الأداء المهاري ولصالح القياس البعدي لدى ناشئات الجمناستك وأوصى الباحث بضرورة التأكيد على اللياقة البدنية قبل البدء بتعليم المهارات الحركية واستخدام البرنامج المقترح لتطوير متغيرات الإدراك الحس حركي والمستوى المهاري لدى ناشئات الجمناستكمساهمة بعض القياسات البدنية والأنثروبومترية في مستوى أداء مهارة القفز فتحاً وضماً لدى ناشئي الجمناستكhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-24Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى مساهمة بعض القياسات البدنية والأنثروبومترية في مستوى أداء مهارة القفز فتحاً وضماً لدى ناشئي الجمناستك، ولتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة قوامها 30 ناشئاً من منتخبات عشر مدارس أساسية في محافظة نابلس في الجمناستك تم إجراء القياسات البدنية من حيث الوثب الطويل، ومرونة أسفل الظهر والعضلات الخلفية للفخذ، وجري 30 متراً، وقوة عضلات الرجلين، والقياسات الانثروبومترية من حيث الأطوال والمحيطات، والاختبارات المهارية من حيث القفز فتحاً وضماً أظهرت نتائج الدراسة أن متوسطات الوثب الطويل، ومرونة أسفل الظهر والعضلات الخلفية للفخذ، وعدو 30 متر، وقوة عضلات الرجلين كانت على التوالي 12690سم، 1493سم، 408ث، 4056كغم، ومتوسطات أطوال الساق والفخذ والجذع والذراع والكف كانت على التوالي3440، 3666، 3746، 4646، 1506سم، ومتوسطات محيطات الساعد والعضد والساق والفخذ والبطن كانت على التوالي 1613، 1976، 2630، 3576، 5983 سم، كما أظهرت النتائج أن أفضل علاقة في القياسات البدنية بين قوة عضلات الرجلين ومستوى أداء مهارتي القفز فتحاً وضماً عند ناشي الجمناستك وكانت هذه العلاقة أقوى في القفز فتحاً، أما القياسات الانثروبومترية فكانت أفضل علاقة بين محيط البطن ومستوى أداء مهارتي القفز فتحاً وضماً عند ناشي الجمناستك وأوصى الباحث بضرورة التركيز على قوة عضلات الرجلين ومحيط البطن عند اختيار وانتقاء ناشي الجمناستك وبخاصة للقفز على طاولة القفزأثر التغذية الراجعة الفورية والمؤجلة على تحسين أداء مهارتي الوقوف على اليدين، ومهارة الشقلبة الجانبية على بساط الحركات الأرضيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-23Published Articlesهدفت الدراسة إلى مقارنة اثر استخدام التغذية الراجعة الفورية والتغذية الراجعة المؤجلة على تحسين الأداء في بعض مهارات الجمناستك، ولتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة قوامها 30 طالبا تم اختيارهم بالطريقة العمدية، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين تجريبيتين المجموعة الأولى وعددهم 15 طالبا استخدم الباحثان معهم أسلوب التغذية الراجعة الفورية والمجموعة الثانية وعددهم 15 طالبا استخدم الباحثان معهم أسلوب التغذية الراجعة المؤجلة أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح البعدي لكلا المجموعتين، مما يدل أن استخدام التغذية الراجعة الفورية والمؤجلة أدى إلى تحسن ملحوظ في مستوى الأداء المهاري لمهارتي الوقف على اليدين، والشقلبة الجانبية على بساط الحركات الأرضية، كذلك أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية على الاختبار البعدي بين أفراد مجموعة التغذية الراجعة الفورية ومجموعة التغذية الراجعة المؤجلة ولصالح مجموعة التغذية الراجعة الفورية على مستوى أداء مهارة الشقلبة الجانبية، بينما لم تكن الفروق دالة إحصائيا على مستوى أداء مهارة الوقوف على اليدينمستوى الإدراك الحس حركي نسبة إلى مستوى إنتاج القوة العضلية في بعض الاختبارات البدنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-21Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف إلى مستوى الإدراك الحس حركي في إنتاج قوة عضلية محددة بالنسب المئوية التالية 75، 50، 25 نسبة إلى أقصى قوة ممكنة في اختبارات الوثب الطويل والوثب العمودي وقوة القبضة، وكذلك التعرف إلى الفروق بين هذه الاختبارات والنسب المئوية في مستوى الإدراك الحس حركي في إنتاج قوة عضلية محددةلتحقيق ذلك تكونت عينة الدراسة من 14 طالبا تم اختيارهم بالطريقة العمدية، تم تحديد ثلاثة اختبارات بدنية للتعرف على مستوى إنتاج قوة عضلية محددة بالنسب المئوية التالية 75، 50، 25 نسبة إلى أقصى قوة ممكنة أظهرت النتائج أن مستوى الإدراك الحس حركي عند الطلبة في اختبار الوثب الطويل كان جيداً، وفي اختبار قوة القبضة كان متوسطاً،وفي اختبار الوثب العالي كان ضعيفاً، وجود فروق ذات دلالة إحصائية في اختبار الوثب الطويل عند النسبة المئوية 75، 50، وجود فروق ذات دلالة إحصائية في اختبار والوثب العالي عند النسبة المئوية 50، 25، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في اختبار قوة القبضة عند النسبة المئوية 25 كما أظهرت النتائج يوجد فروق في مستوى الإدراك الحس حركي للنسب المئوية المختلفة 50، 25 بين اختبار الوثب الطويل والوثب العالي ولصالح الوثب الطويل، بينما لا يوجد فروق للنسبة المئوية 75أثر الانقطاع عن التدريب في بعض المتغيرات البدنية وتركيب الجسم لدى لاعبي منتخب جامعة النجاح الوطنية لكرة القدمhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-22Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى معرفة تأثير الانقطاع عن التدريب في بعض المتغيرات البدنية السرعة 50م، وقوة عضلات الرجلين، وتركيب الجسم الوزن، ومؤشر كتلة الجسم، ونسبة الدهن، وزن العضلات، والتمثيل الغذائي خلال الراحة لدى لاعبي منتخب جامعة النجاح الوطنية لكرة القدم، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة مكونة من 20 لاعباً من منتخب جامعة النجاح الوطنية لكرة القدم، حيث تم أخذ العينة بالطريقة العمدية من مجتمع الدراسة، وتم إجراء القياس القبلي لبعض المتغيرات البدنية وتركيب الجسم قبل الانقطاع عن التدريب، وبعد الانقطاع عن التدريب لمدة 8 أسابيع، تم إجراء القياس البعدي لنفس المتغيرات وبنفس الظروف للاختبار القبلي أظهرت نتائج الدراسة أن هناك فروقاً دالة إحصائياً بين نتائج الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح القبلي على متغيرات تركيب الجسم الوزن، ومؤشر كتلة الجسم،والتمثيل الغذائي خلال الراحة، ونسبة الدهن، وعلى المتغيرات البدنية السرعة 50م، وقوة عضلات الرجلين في حين لم تظهر النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الاختبار القبلي والبعدي في متغير وزن العضلاتدراسة مقارنة لأثر برنامجين تدريبيين على تطوير مستوى اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى طلبة قسمي التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية وكلية فلسطين التقنية بفلسطينhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-20Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر برنامجين تدريبيين على تطوير مستوى اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى طلاب قسمي التربية البدنية في جامعة النجاح الوطنية وكلية فلسطين التقنية، والمقارنة بين تأثير البرامج المختلفة في القسمين على مستوى عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى طلبة قسمي التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية وكلية فلسطين التقنية ولتحقيق ذلك تم اختيار العينة بالطريقة العمدية، بحيث تكونت من 20 طالباً من جامعة النجاح الوطنية، و20 طالباً من كلية فلسطين التقنية، ممن تم قبولهم في القسمين بعد خضوعهم لامتحان القدرات المقبول في كل قسم، والذين كان ترتيبهم أول 20 طالباً في كل قسم خضع أفراد عينة الدراسة لحصص تدريبية مختلفة لمدة 16 أسبوعاً، بواقع 3 وحدات تدريبية أسبوعياً، ثم خضعت لاختبارات عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة AAHPERD، وبعد جمع النتائج تمت معالجتها إحصائيا عبر برنامج spss أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح البعدي للبرامج التدريبية المستخدمة في كلا القسمين، في حين أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين تأثير البرامج المختلفة في القسمين على مستوى عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى طلبة قسمي التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية وكلية فلسطين التقنيةبعض الخصائص الانثروبومترية لطلبة الصفين الرابع والخامس (9-10) سنوات في محافظة نابلسhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/-------9-10----Published Articlesهدفت الدراسة إلى تحديد بعض الخصائص الانثروبومترية القياسات الجسمية من حيث الأطوال والمحيطات والأعراض وسمك ثنايا الدهن عند طلبة الصفين الرابع والخامس الأساسيين في مدارس محافظة نابلس، بالإضافة إلى معرفة الفروق في هذه القياسات تبعا لمتغيري الجنس والصف وتكونت عينة الدراسة من 300 طالب وطالبة من طلبة المرحلة الأساسية في مدارس محافظة نابلس أظهرت نتائج الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلاله إحصائية عند مستوى a = 005 بين الذكور والإناث في الصفين الرابع والخامس تبعاً لمتغيري طول ووزن الجسم، بينما كانت الفروق دالة لصالح الذكور في أطوال الرجل والساق والساعد والكتف، وكانت الفروق لصالح الإناث في طول الفخذ والجذع كما أظهرت نتائج الدراسة أن هناك فروقا ذات دلالة إحصائية عند مستوى a=005 لصالح الإناث في محيطات العضد والفخذ، بينما لم تكن الفروق ذات إحصائية عند مستوى a = 005 بين الذكور والإناث في محيط الساعد وأعراض الكتفين والفخذين ورسغ اليد ورسغ القدم والمرفق وأوصى الباحث بضرورة استخدام النتائج في عملية تقويم نمو الطلبة من قبل معلمي التربية الرياضيةتقيم التدريس من وجهة نظر معلمي ومعلمات التربية الرياضية لمادة الجمناستك في المدارس الأساسية في محافظة نابلسhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-19Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على وجهة نظر معلمي ومعلمات التربية الرياضية في تقيم التدريس لمادة الجمناستك في المدارس الأساسية في محافظة نابلس، إضافة إلى التعرف على الفروق في درجة تقييم التدريس تبعاً لمتغيرات الجنس والمؤهل العلمي والخبرة، تكونت عينة الدراسة من معلمي ومعلمات التربية الراضية في مدارس محافظة نابلس والبالغ عددهم 80 معلماً 40 معلم - 40 معلمة أظهرت نتائج الدراسة أن درجة تقييم التدريس كانت كبيرة جداً على مجال الواجبات التعليمية وكبيرة على مجال إدارة الصف والدرجة الكلية للتدريس، ومتوسطة على مجالي الواجبات المهنية ومجال التقويم كذلك أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى a=005 تبعاً لمتغيري الجنس والخبرة، بينما كانت الفروق دالة إحصائياً تبعاً لمتغير المؤهل العلمي لصالح المؤهل الأعلى في ضوء النتائج أوصى الباحث بضرورة الاستفادة من فقرات الاستبيان الحالي خاصة التي بينت أن درجة الممارسة كانت كبيرة جداً وكبيرة من قبل المرشدين التربويين في الندوات وورشات العمل وعملية التقويم للمعلميندور مدراء المدارس في تفعيل مشاركة الطلبة بالأنشطة الرياضية من وجهة نظر معلمي التربية الرياضيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-18Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور مدراء المدارس في تفعيل مشاركة الطلبة بالأنشطة الرياضية المدرسية من وجهة نظر معلمي التربية الرياضية، كما هدفت إلى معرفة مدى اختلاف دور مدراء المدارس في تفعيل مشاركة الطلبة بالأنشطة الرياضية المدرسية تبعاً لمتغيرات الجنس، العمر، المؤهل العلمي ، لتحقيق ذلك قام الباحث بإعداد استبانة مكونة من 33 فقرة موزعة على خمسة مجالات هي: التخطيط للنشاط الرياضي، إدارة النشاط الرياضي، التنفيذ وعرض النشاط، الإمكانات، الحوافز وتكونت عينة الدراسة من 66 معلماً ومعلمة من مديرية التربية والتعليم في نابلس أظهرت نتائج الدراسة أن دور مدراء المدارس في تفعيل مشاركة الطلبة بالأنشطة الرياضية جاء بدرجة كبيرة على جميع مجالات الدراسة وعلى المجال الكلي كما أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لاختلاف متغيرات الدراسة العمر، المؤهل العلمي، بينما أشارت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تبعاً لمتغير الجنس ولصالح الإناثالكفايات التعليمية الأساسية لدى معلمي ومعلمات التربية الرياضية للمرحلة الأساسية الأولى بمحافظة نابلسhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-17Published Articlesهدفت الدراسة التعرف على الكفايات التعليمية الأساسية لدى معلمي التربية الرياضية في المرحلة الأساسية الأولى بمحافظة نابلس، وتحديد الأهمية النسبية لكل كفاية من هذه الكفايات، والتعرف على وجهة نظر كل من معلمي ومعلمات التربية الراضية ومديري ومديرات المدارس في تقديرهم للكفايات التعليمية لدى معلمي ومعلمات المرحلة الأساسية الأولى بمحافظة نابلس أجريت الدراسة على عينة عمديه قوامها 60 معلماً ومعلمة و60 مديراً ومديرة، أظهرت النتائج الكفايات التعليمية الأساسية التي يمتلكها معلمين المرحلة الأساسية الأولى، حيث كانت الكفايات التعليمية كبيرة على مجال التخطيط، ودرجة متوسطة على مجالي التنفيذ والتقويم بالنسبة لجميع أفراد العينةكذلك أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى a= 005 بين وجهة نظر كل من مديري ومديرات المدارس ومعلمي ومعلمات المرحلة الأساسية الأولى ولصالح المعلمين والمعلماتعلاقة القوة النسبية والوزن في مستوى الأداء المهاري في رياضة الجمناستك لدى طلبة تخصص التربية الرياضيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-16Published Articlesهدفت الدراسة إلى معرفة علاقة القوة العضلية النسبية والوزن في تطوير مستوى الأداء المهاري في رياضة الجمناستك، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة عمدية من طلبة تخصص التربية الرياضية والبالغ عددهم 15 طالبا و10 طالبات ممن أنهوا مساق الجمناستك 1 وجمناستك 2 أظهرت النتائج وجود علاقة إيجابية بين القوة النسبية والوزن مع الأداء المهاري في رياضة الجمناستك لدى طلبة تخصص التربية الرياضية، حيث وصل معامل الارتباط بيرسون بينهما إلى 0726 وفيما يتعلق بمساهمة القوة النسبية في الأداء المهاري، أظهرت نتائج معامل الانحدار R2 أنها تفسر ما نسبته 445 من الأداء المهاري، وفيما يتعلق بالوزن فانه يفسر ما نسبته 285 ، وكلاهما يفسر ما نسبته 73 من الأداء المهاري أوصى الباحثان بضرورة استخدام التمارين بالأثقال وبأوزان خفيفة بالإضافة إلى متابعة أوزان الطلبة والاهتمام بتنمية القوة الخاصة بالجمناستكأثر استخدام التدريب الدائري في تطوير عنصر الرشاقة عند طلبة الصف السادس الأساسيhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-15Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر برنامج تدريب دائري مقترح لتطوير صفة الرشاقة عند طلبة الصف السادس الأساسي، ولتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة مكونة من 65 طالباً من طلبة المدارس الأساسية على شكل مجموعتين تجريبية وضابطة أظهرت نتائج الدراسة أن برنامج التدريب الدائري المقترح كان له تأثير ايجابي في تطور صفة الرشاقة عند أفراد المجموعة التجريبية بشكل واضح، كما أشارت النتائج إلى وجود فروق داله إحصائياً في الرشاقة بين أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة ولصالح أفراد المجموعة التجريبية أوصى الباحثون باستخدام أسلوب التدريب الدائري كطريقة تنظيمية باستخدام طريقة الحمل الفتري المنخفض الشدة في الجزء التمهيدي من درس التربية الرياضية، لما له من اثر إيجابي على تنمية صفة الرشاقةأثر برنامج تدريبي مقترح لتنمية القوة العضلية في أداء مهارة الأرجحة الخلفية للوقوف على الكتفين على جهاز المتوازيينhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-14Published Articles القوة العضلية في أداء مهارة الأرجحة للوقوف على الكتفين على جهاز المتوازيين استخدم الباحث المنهج التجريبي بإحدى صوره المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة، واختيرت عينة عمدية قوامها 30 طالباً من طلاب قسم التربية الرياضية الذين لم يسجلوا مساق الجمناستك، حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين متساويتين، تضم كل مجموعة 15 طالباً، وأجرى اختبار قبلي لكلتا المجموعتين مكون من اختبارات بدنية ومهارية من أجل التأكد من تكافؤ المجموعتين على هذه الاختبارات تم تطبيق البرنامج التدريبي المقترح لمدة ثمانية أسابيع، وبتكرار 3 مرات أسبوعياً وبمعدل 60 دقيقة للوحدة التدريبية على أفراد المجموعة التجريبية أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين القياسيين القبلي والبعدي لصالح ألبعدي على جميع متغيرات الدراسة لدى أفراد المجموعتين، التجريبية والضابطة، كما أشارت النتائج إلى وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى a = 005 في القياس ألبعدي على متغيرات الدراسة ومستوى الأداء المهاري لمهارة الوقوف على الكتفين على جهاز المتوازيين لصالح أفراد المجموعة التجريبية وأوصى الباحث باستخدام البرنامج التدريبي المقترح لتنمية القوة العضلية والأداء المهاري لأداء مهارة الأرجحة للوقوف على الكتفين على جهاز المتوازيينالصعوبات التي تواجه طلبة قسم التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية بمساقات الجمناستكhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-13Published Articlesهدفت الدراسة للتعرف إلى الصعوبات التي تواجه قسم التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية في مساقات الجمناستك، ولتحقيق ذلك تم بناء استبانة تضمنت خمس مجالات تبين تلك الصعوبات، وأجريت الدراسة على عينة عشوائية قوامها 100 طالب وطالبة من قسم التربية الرياضية ممن أنهوا مساقي جمناستك 1 وجمناستك 2، وتم تحليل النتائج واستخدمت المتوسطات الحسابية والنسب المئوية واختبار test t وأظهرت نتائج الدراسة أن الصعوبات المتعلقة بالإمكانات جاءت في الترتيب الأول ودرجتها 65، وهي تعبر عن درجة صعوبة كبيرة، كما أظهرت نتائج الدراسة، وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى a = 005 في درجة الصعوبات المتعلقة بعوامل الأمن والسلامة وطريقة التدريس، ولصالح الإناث، في حين لم توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الصعوبات المتعلقة بالمنهاج والإمكانات والعوامل النفسية بين الذكور والإناث، كما أظهرت هذه النتائج وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى a = 005 في درجة الصعوبات المتعلقة بالمنهاج والعوامل النفسية، لصالح الممارسينأثر مصاحبة الإيقاع الموسيقي على تعلم بعض المهارات الحركية على بساط الحركات الأرضية لطالبات التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-12Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى أثر مصاحبة الإيقاع الموسيقي على تعلم بعض المهارات الأساسية على بساط الحركات الأرضية لطالبات التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة قوامها عشرون طالبة من طلبة السنة الأولى والثانية، حيث قسمت العينة إلى مجموعتين، حيث قامت إحداهما بتعلم المهارات الأساسية لبساط الحركات الأرضية بمصاحبة الإيقاع الموسيقي، بينما قامت المجموعة الثانية بتعلم المهارات الأساسية بالطريقة التقليدية المتعارف عليها في الكلية وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية لكلا المجموعتين في مستوى الأداء المهاري للمهارات الأساسية، فيما أظهرت المجموعة التجريبية والتي استخدمت الإيقاع الموسيقي كمصاحب للأداء المهاري تقدماً وفاعلية أكبر ويوصي الباحث باستخدام الإيقاع الموسيقي عند تعليم مهارات الجمناستكالأساليب التعليمية السمعية والبصرية في تعلم مهارات الجمناستك لدى طلبة المرحلة الأساسيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-11Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى أفضل الأساليب التعليمية لتعليم واكتساب مهارات الجمناستك الوقوف على الرأس من الثبات لدى طلبة المرحلة الأساسية لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة مكونة من 60 طالباً من طلاب مدراس مدينة نابلس الأساسية 10-12 سنة وتم تقسمهم إلى ثلاث مجموعات: مجموعة التعلم البصري، ومجموعة التعلم اللفظي، ومجموعة التعلم البصري اللفظي، وكل مجموعة مكونة من 20 طالباً، تم تعليمهم مهارة الوقوف على الرأس من الثبات بأحد الأساليب التعليمية الثلاثة لمدة 3 أسابيع استخدمت المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية كذلك تم استخدام تحليل التباين الأحادي One Way ANOVA واختبار شفيه Scheffe test للمقارنة بين المجموعات أظهرت نتائج الدراسة فاعلية كل طريقة وأهميتها في اكتساب وتعلم الطلبة مهارة الوقوف على الرأس من الثبات وفاعلية أسلوب التعلم البصري اللفظي عند تعليم الطلبة المهارات الحركية بالمقارنة مع أساليب التعليم الأخرى وأوصى الباحثان بعدة توصيات من أهمها استخدام الطريقة المختلطة البصرية واللفظية في تعليم مهارات الجمناستك للمبتدئينفاعلية برنامج رياضي لخفض مستوى التوتر النفسي لدى طلبة جامعة النجاح الوطنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-10Published Articlesهدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن فاعلية برنامج رياضي لخفض مستوى التوتر النفسي لدى طلبة جامعة النجاح الوطنية، لتحقيق ذلك تكونت عينة الدراسة من 33 طالباً وطالبة، وتم اختيار أفراد عينة الدراسة من الذين يعانون من التوتر النفسي بناء على درجاتهم في مقياس التوتر النفسي وقد أحتوى برنامج النشاط الرياضي على تمارين الجري والكرة الطائرة وكرة القدم، وقد استمر تطبيق البرنامج مدة خمسة أسابيع، وبعد الانتهاء مباشرة من تطبيق البرنامج تم إعادة تطبيق مقياس التوتر النفسي أظهرت نتائج الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند أفراد المجموعة التجريبية في مستوى التوتر النفسي بعد أن تلقوا برنامجاً رياضياً، بينما لم توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند أفراد المجموعة الضابطة، كما أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير المجموعة بمستوى التوتر النفسي كما لم تظهر فروق تعزى لمتغير الجنس ولم يظهر تفاعل بين الجنس والمجموعة، وأوصى الباحث في استخدام البرنامج المقترح في تقليل مستوى التوتر النفسيتقدير الذات عند لاعبي ولاعبات فرق الألعاب الرياضية الجماعية في الجامعات الفلسطينيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-9Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على تقدير الذات لدى لاعبي ولاعبات الألعاب الجماعية في الجامعات الفلسطينية النجاح، بيرزيت، بيت لحم، إضافة إلى التعرف على اثر متغيرات الجامعة، والمستوى الدراسي، والعمر، والجنس، ومكان الإقامة، ونوع اللعبة التخصصية عليها، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة مكونة من 126 لاعبا ولاعبة من الجامعات الفلسطينية النجاح، بيرزيت، بيت لحم طبق عليها استبانة تقدير الذات صالح، 1993 أظهرت نتائج الدراسة أن مستوى تقدير الذات كان ايجابيا عند لاعبي ولاعبات فرق الألعاب الجماعية في الجامعات الفلسطينية، إضافة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في تقدير الذات تعزى لمتغيرات الجامعة، المستوى الدراسي، مكان الإقامة بينما لم تكن الفروق دالة إحصائيا تبعا لمتغيرات اللعبة، العمر، الجنس وأوصى الباحثان بضرورة زيادة الاهتمام من قبل المدربين في تنمية مفهوم الذات لدى لاعبي ولاعبات الألعاب الجماعية في الجامعات الفلسطينيةاللياقة البدنية عند طلبة تخصص التربية الرياضية في جامعتي النجاح واليرموك (دراسة مقارنة)http://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-8Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى مستوى اللياقة البدنية عند طلبة تخصص التربية الرياضية في جامعتي النجاح واليرموك والمقارنة بينهما، شملت الدراسة عينة 33 طالب و18 طالبة من جامعة النجاح، و36 طالب و15 طالبة من جامعة اليرموك، وقد تم إجراء اختبارات لبعض عناصر اللياقة البدنية قبل نهاية الفصل الثاني لعام 1997-1998م وهذه الاختبارات هي عدو 20م للطالبات، 30م للطلاب، ثني ومد الذراعين 30ث، الجلوس من القعود 30ث، وثب عمودي، التعلق ومد الرجلين بزاوية 90 درجة وقد تم حساب المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية وكذلك استخدم تحليل التباين متعدد المتغيرات التابعة Multivariate Analysis of Variance منوفا MANOVA باستخدام إحصائي ولكس لامبدا Wilkes Lambda أظهرت نتائج الدراسة أن مستوى اللياقة البدنية عند طلبة جامعتي النجاح واليرموك متوسط مقارنة بمستوى اللياقة البدنية عند طلبة تخصص التربية الرياضية في الجامعات العربية والأجنبية زكما أظهرت الدراسة انه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اللياقة البدنية بين طالبات تخصص التربية الرياضية في جامعتي النجاح واليرموك بينما كانت الفروق دالة إحصائية بين طلاب جامعة النجاح الوطنية واليرموك لصالح طلاب جامعة اليرموكاثر ممارسة رياضية الجمباز على تنمية صفة المرونة لدى طلبة المرحلة العمرية (10-12) سنةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/------------10-12-Published Articlesهدفت الدراسة إلى معرفة اثر ممارسة رياضة الجمباز الفني على تنمية صفة المرونة لدى طلبة المرحلة العمرية 10-12 سنة، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة 63 طالبا من طلبة الصف الخامس والسادس الأساسي أظهرت النتائج أن ممارسة رياضة الجمباز اثر فعال في تنمية عنصر المرونة لدى طلبة المرحلة العمرية المبكرة 10-12 سنة أوصى الباحث بضرورة ممارسة رياضة الجمباز لتحسين مستوى الصفات البدنية بشكل عام والمرونة بصفة خاصة في مراحل العمرية المبكرة 10-12 سنةالصعوبات التي تواجه خريجي كليات ومعاهد التربية الرياضية في فلسطين والأردنhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-7Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على الصعوبات التي تواجه خريجي كليات ومعاهد التربية الرياضية في الجامعات الفلسطينية والأردنية، كذلك التعرف على اثر متغيرات الجنس ومكان الإقامة والجامعة على هذه الصعوبات لتحقيق ذلك أجريت دراسة على عينة 82 طالبا وطالبة من طلبة السنة الرابعة في الجامعات الأردنية واليرموك، و99طالبا وطالبة من طلبة جامعة النجاح الوطنية وكلية خضوري في فلسطين أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في صعوبات بين طلبة الجامعات الفلسطينية والأردنية لصالح الجامعات الفلسطينيةالقدرة اللااوكسجينية وبعض القياسات الجسمية عند لاعبي أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم في شمال فلسطينhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-6Published Articlesهدفت الدراسة التعرف إلى مستوى القدرة اللااوكسجينية وبعض القياسات الجسمية عند لاعبي أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم في محافظات شمال فلسطين، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة مكونة من 79 لاعبا من أندية الدرجة الممتازة في محافظات شمال فلسطين طبق عليهم الاختبارات التالية: الوثب العمودي، الوثب الطويل من الثبات، العدو 30م، وتم حساب معادلة لويس للقدرة اللااوكسجينية وكذلك كتلة الجسم أظهرت نتائج الدراسة أن: مستوى القدرة اللااوكسجينية عند لاعبي أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم في شمال فلسطين اقل من مستوى القدرة اللااوكسجينية عند كثير من منتخبات العالم، كما أظهرت نتائج الدراسة انه: لا توجد فروق ذات دالة إحصائية عند مستوى =005 على متغير العمر والطول تبعا لمتغير النادي، بينما كانت الفروق دالة إحصائية عند مستوى =005 على متغيرات الوزن، وكتلة الجسم والوثب الطويل من ثبات وزمن العدو 30 مترا والقدرة اللااوكسجينية تبعا لمتغير الناديدوافع ممارسة النشاط الرياضي عند طلبة جامعة النجاح الوطنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-5Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على دوافع ممارسة الأنشطة الرياضية عند طلبة جامعة النجاح الوطنية وترتيب هذه الدوافع تبعا لدرجة أهميتها، بالإضافة إلى إجراء مقارنات في دوافع ممارسة الأنشطة الرياضية عند طلبة الجامعة تبعا لمتغيرات الجنس والممارسة الرياضية أظهرت النتائج أن ترتيب الدوافع تبعا لأهميتها كانت كما يلي اللياقة البدنية والصحة، الميول الرياضي، القدرات العقلية، التفوق الرياضي، المجال النفسي، المجال الاجتماعي، ومجال البرامج والتسهيلات كما أظهرت النتائج وجود فروق في دوافع ممارسة النشاط الرياضي بين الذكور والبنات ولصالح الذكور، وبين الطلبة الممارسين وغير الممارسين للنشاط الرياضي لصالح الطلبة الممارسيناتجاهات تلاميذ المدارس الأساسية نحو ممارسة رياضة الجمبازhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-4Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على اتجاهات تلاميذ المدارس الأساسية بمدينة نابلس نحو ممارسة رياضة الجمباز، إضافة إلى التعرف على اثر متغيرات الجنس، الصف، موقف الأهل، تشجيع المدرس والأجهزة والمعدات، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة 204 تلميذ وتلميذة من عشر مدارس أساسية في مدينة نابلس للينين والبنات، وقد طبق عليها استبانة مكونة من خمس مجالات مجال التعاون، ومجال الصحة واللياقة البدنية، ومجال التفوق الرياضي، ومجال الجمال، المجال النفسي أظهرت النتائج إن الاتجاهات كانت ايجابية على جميع المجالات إضافة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى =005 في الاتجاهات نحو ممارسة رياضة الجمباز بين الذكور والإناث لصالح الذكور كذلك أظهرت النتائج وجود فروق تبعا لمتغير وجود أو عدم وجود الأجهزة والأدوات لصالح وجود أجهزة في المدارس بينما لم تظهر فروق دالة إحصائية على الاتجاهات الكلية تبعا لمتغيرات الصف، تشجيع الأهل، تشجيع المدرس، وأوصى الباحثان على ضرورة الاهتمام برياضة الجمباز بالمدارسالطريقة العلمية الحديثة لانتقاء ناشئ الجمبازhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-3Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على مراحل الانتقاء الرياضي للناشئين ومعرفة العوامل التي يتوقف عليها الانتقاء السليم القياسات التي يجب مراعاتها في عملية الانتقاء الرياضي الاختيار والاختبارات المستخدمة في ذلك ومن خلال مسح الأدب التربوي الخاص بموضوع الانتقاء الرياضي توصل الباحث إن عملية الانتقاء الرياضي تمر بثلاث مراحل وهي: - مرحلة الانتقاء العام التمهيدي - مرحلة الانتقاء التخصصي في اللعبة التخصصية - مرحلة الانتقاء طويلة المدى لاحظ الباحث أن لكل مرحلة من هذه المراحل صفاتها وخصائصها التي تتميز بها وكذلك تبين أن هذه المراحل متصلة مع بعضها البعض كوحدة متكاملة وتعتمد كل مرحلة على المرحلة التي تسبقها ومن خلال دراسة ومسح الأدب التربوي تبين للباحث أهم القياسات التي يجب مراعاتها إثناء عملية الانتقاء في هذه المراحل وهي: القياسات الجسمية الانثروبومترية القياسات الفسيولوجية القياسات البدنية القياسات المهارية والحركية القياسات النفسية اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لطلاب مدارس وكالة الغوث لمرحلة التعليم الأساسي في فلسطين والأردن (دراسة مقارنة)http://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-2Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لطلاب مدارس وكالة الغوث لمرحلة التعليم الأساسي في فلسطين والأردن، بالإضافة إلى التعرف على الفروق في مستوى اللياقة البدنية لنفس الطلبة، لتحقيق ذلك أجريت الدراسة على عينة من طلاب مدارس وكالة الغوث UNRWA في فلسطين والأردن للمرحلة السنية 11-16 سنة أظهرت النتائج انخفاض مستوى اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى طلبة الصفوف الخامس والسادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر مقارنة بمعايير بطارية اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة، وان أكثر العناصر ضعفا هو عنصر المرونة لأسفل الظهر، كذلك أظهرت النتائج انه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية على جميع مفردات اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة بين فلسطين والأردندور الواجبات (الوظائف) البيتية كعامل مطور للصفات البدنية لدى تلاميذ المدارس الأردنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/imad-abdul-haq/article/article-1Published Articlesهدفت الدراسة إلى التعرف على تأثير برنامج أضافي كوظيفة بيتية على الصفات البدنية لتلاميذ الصف الخامس الابتدائي الأساسي في المدارس الأردنية ولتحقيق هدف الدراسة تم اختيار شعبتين من الصف الخامس الابتدائي احدهم كمجموعة تجريبية الأخرى ضابطة حيث تم إخضاع المجموعة التجريبية إلى البرامج للتدريب البيتي مدة أدائه 2 دقيقة يكرر3 مرات أسبوعيا ولمدة اثني عشر أسبوعا، وقد أظهرت نتائج الدراسة تحسنا معنويا في صفات البدنية الأساسية قيد الدراسة السرعة، القدرة، تحمل القوة لدى تلاميذ المجموعة التجريبية