An-Najah Blogs :: Assistant Prof http://blogs.najah.edu/author/aliaassali An-Najah Blogs :: Assistant Prof en-us Tue, 28 Jun 2022 20:58:46 IDT Tue, 28 Jun 2022 20:58:46 IDT webmaster@najah.edu webmaster@najah.edu تصور مقترح لتربية المواطنة من منظور حقوقيhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-11Published Articles هدف البحث الحالي الى التعرف إلى مؤشرات المنظومة المطورة لتربية المواطنة الفاعلة من منظور حقوقي، ومن ثم التعرف إلى مدى توافر مؤشرات هذه المنظومة المطورة لتربية المواطنة الفاعلة من منظور حقوقي عالمي في موضوعات عناوين دروس مباحث تربية المواطنة في المرحلة الأساسية في الأقطار الأربعة، والتوصل في ضوئها الى تصور مقترح لدرس قائم على هذه المنظومة، وقد استخدم المنهج الوصفي في مراجعة وتحليل الأدبيات المتصلة بمتغيرات البحث وإجراء الدراسة التحليلية لمناهج التربية المدنية في الاردن وفلسطين ولبنان وسوريا للعام الدراسي 2012-2013 موضوعات عناوين دروس مباحث تربية المواطنة وفي ضوء طبيعة البحث وأهدافه تطلب البحث القيام ببناء منظومة تربية المواطنة الفاعلة من منظور حقوقي، والدرس المطور في ضوئها واظهرت نتائج التحليل تبايناً ما بين الأقطار الأربعة في درجة تمثيلها لمؤشرات المنظومة المطورة في مجالاتها الثلاث حيث كان تركيز عناوين دروس محتوى كتب مناهج تربية المواطنة في الأقطار الأربعة على البعد المعرفي بالدرجة الأولى، وبشكل اكبر من اهتمامها بالجانبين القيمي والمهاري وهذا يؤكد على الفلسفة التقليدية للتعلم التي ترى في المعارف والحقائق غايتها، وبأن حشو المعلومات في ذهن المتعلم دون الاهتمام بانعكاساتها على منظومة الضمير لديه أو حتى لبناء المهارات اللازمة للمضي في حياته العملية والاجتماعية والسياسية كمواطن فاعل وقادر على مواجهة تحديات الحياة بجدارة كما وان اهتمام عناوين دروس محتوى كتب مناهج تربية المواطنة بمؤشرات المنظومة المطورة في جانبها القيمي هو الأقل وذلك كما ظهر في تحليل الاردن وسوريا، مما يفقد عملية التعلم من مضمونها الحقيقي الذي يهدف الى بناء شخصية المواطن المؤمن بقيم إنسانية عادلة، والمتبني لاتجاهات قائمة على احترام حقوق الإنسان اما بالنسبة لسوريا فقد كانت عناوين دروس محتوى كتب مناهج تربية المواطنة في سوريا هي الأقل تمثيلاً لمؤشرات المنظومة المطورة في مجالاتها الثلاث وفيما يتعلق بنتائج تحليل لبنان فقد كانت عناوين دروس محتوى كتب مناهج تربية المواطنة في لبنان هي الأحسن حالاً من بين الأقطار الأربعة في تمثيلها وتناولها لمؤشرات المنظومة المطور في مجالاتها الثلاث وفي ضوء مخرجات التحليل قامت الباحثة باقتراح نموذج لدرس للصف الثامن الاساسي مرفق بدليل للمعلم، وقد حمل الدرس عنوان \\\العدالة الاجتماعية والمساواة\\\، جمع الدرس ما بين الجوانب الثلاث المعرفية والقيمية والمهارية حيث كانت البداية بالتعرض للمفاهيم وانعكاساتها المعرفية، ومن ثم يكون الاعتماد في التعلم على المتعلم من خلال الانشطة الجماعية في الغالب والتي تنمي لدى المتعلم قيم التعاون والعمل الجماعي واحترام التعددية وقبول الاختلاف وتقبل النقد والنقد البناء على قاعدة احترام الحقوق والحريات، والتي تعتبر محوراً لفلسفة التعلم وتحقيقا لنتاجاته من هذا الدرس المطور، وقد كانت النصوص والانشطة والاسئلة الواردة في الدرس متضمنة للقيم والاتجاهات محور الدرس واعتمد الدرس المطور على استراتيجيات تعلم نشطة كالمناقشة الفاعلة والتعلم التعاوني، ويستعين المعلم في تنفيذه للدرس المطور بالعديد من الوسائل كاستخدام الشفافيات في العرض او الفيديو الذي يوضح وضعيات مختلفة من نسبية العداله الاجتماعية، والتي تفتح افاق النقاش الفاعل وتثير اهتمام ودافعية المتعلم للتعلم وتحقق نواتج التعلم المنشودة من الدرس وخرج البحث بعدد من التوصيات وهي ضرورة بناء أو تطوير مناهج تربية المواطنة بما يتوافق ومؤشرات المواطنة الفاعلة من منظور حقوقي، والتركيز على استراتيجيات التعلم النشطة في تدريس قيم واتجاهات ومهارات المواطنة الفاعلة، وضرورة مراعاة منظومة المدى والتتابع لدى بناء او تطوير مناهج تربية المواطنة، والاهتمام بمعيار الشمولية للمجالات الثلاث المعرفية والمهارية والقيمية لدى بناء او تطوير مناهج تربية المواطنة، وتضمين مؤشرات تربية المواطنة الفاعلة في موضوعات المباحث الدراسية المختلفة تحليل لقيم التسامح وحرية الرأي التعبير وبعض الحقوق في كتب التربية المدنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-2Published Articlesجاءت هذه الدراسة، لتحلل كتب التربية المدنية من الصف الأول وحتى الثالث الأساسي وتقف على مدى مراعاتها لقيم حرية الرأي التعبير المساواة في تقلد الوظائف العامة في بلد الفرد ، ومشاركة الفرد في ادارة الشؤون العامة لبلده عن طريق الإدلاء بصوته والترشيح أو الانتخاب، والحق في التماس المعلومات وتلقيها ونقلها، والتسامحقراءة في أثر الاحتلال على واقع التعليم في المجتمع الفلسطينيhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-1Published Articlesتستعرض هذه الدراسة مسيرة العملية التعليمية التعلميةمنذ عهد الاتراك وحتى اليوم من حيث الادارات التعليمية والأهداف الخاصة بها والمناهج التعليمية التي تضمنتها كل فترة، حيثيبرز فيها أثر الاحتلال على واقع التعليم في مجتمعنا الفلسطينيى عبر فترات مختلفةصورة المرأة في المناهج الفلسطينيةhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/articlePublished Articlesهدفت الدراسة الى التعرف إلى صورة المرأة وكيفية تناولها في المنهاج الفلسطيني، حيث تم تحليل محتوى عدة أجزاء من الكتب الدراسية من المنهاج الفلسطينيي وهي كتب التربية المدنية واللغة العربية ولمراحل عمرية متعددة، وقد تناول التحليل المحتويات من صور ومفاهيم ورسوم وأنشطة وتقويم للتعرف إلى صورة المرأة في الأسرة، وفي العمل، وفي التربية والتعليم، وفي المشاركة السياسية، وفي توزيع المهن لتبيان مدى تمثيلها بالمقارنة مع الرجل، وأظهرت نتائج الدراسة أن المرأة كانت ممثلة ولكن بشكل غير ممنهج وعشوائي في المنهاج الفلسطيني صورة المرأة في كتب التربية المدنية لصفوف السابع، والثامن، والتاسع الأساسي في ‏المنهاج الفلسطينيhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/------------rlm-Published Articlesهدفت الدراسة الى التعرف إلى صورة المرأة وكيفية تناولها في كتب التربية المدنية لصفوف السابع والثامن والتاسع الأساسي في المنهاج الفلسطيني، حيث تم تحليل المحتوى من صور ومفاهيم ورسوم وأنشطة وتقويم للتعرف إلى صورة المرأة في الأسرة، وفي العمل، وفي التربيةدور المجتمع في تقييم ومتابعة المناهج المدرسيةhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-9General Postsيعتبر البيت المؤسسة الأولى للتربية ففيه يولد الطفل ويتلقى درسه الأول ليتحول من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي، والأم هي أو ل وسيط للتنشئة الاجتماعية فهي أول ممثل للمجتمع يقابله الطفل، فالاسره تشكل أول وسيط للتربية في مرحلة الطفولة المبكرة قبل أن يبدأ تأثير الأوساط الأخرى كمجتمع الرفاق والمدرسةالخ إن عملية التنشئة الاجتماعية هي عملية تعلم وتعليم تربوية تقوم على التفاعل الاجتماعي وتهدف إلى اكتساب الفرد طفلا مراهقا راشدا فشيخا سلوكا ومعايير واتجاهات مناسبة لأدوار اجتماعيه معينة، تمكنه من مسايرة جماعته والتوافق الاجتماعي معها، وتكسبه الطابع الاجتماعي وتيسر له الاندماج في الحياة الاجتماعية فهي عملية تشكل السلوك الاجتماعي للفرد وتدخل ثقافة مجتمعه في بنية شخصيته الدافعية والتشويق في غرفة الصفhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-8General Postsيرى البعض أن التعليم هو عملية ترتيب وتنظيم جميع الشروط المتعلقة بعملية التعلم سواء ما كان منها متصلاً بالمتعلم وخبراته ودافعيته، أو ما كان متصلاً ببيئته المحيطة أثناء عملية التعلم وهذه العناصر كلها تتشابك وتتداخل مع بعضها، وسأقوم في عرضي هذا التعرض لمفهوم الدافعية ومدى تأثيره على حدوث التعلم لدى الفردالقياس والتقويم التربويينhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-7General Postsولكي نجري عملية التقويم بالطريقة الصحيحة السليمة ينبغي تحديد ما نريد تقييمه وذلك بأن نحدد الأهداف ونحللها بحيث يمكن من خلالها التعرف على مظاهر السلوك أو التغيرات المطلوب إحداثها في سلوك المتعلمين، وفي ضوء هذا نختار الوسائل والطرق التي تصلح لقياس وتقويم التغيرات، ويهدف التقويم أساساً إلي التشخيص والعلاج معاً، وإلى الاستفادة من نتائج التقويم في تحسين مختلف عناصر المنهج من معلم ومتعلم ومحتوى وأنشطة مصاحبة ونتائجها وكذلك العوامل المؤثرة في فعاليتها واقع مهنة التدريس في عالمنا العربي.... إلى أين؟؟ http://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-6General Postsنعيش اليوم أزمة يثيرها معظم المفكرين والتربويين في الوطن العربي وهي الأزمة المتعلقة بفشل الأنظمة التعليمية في بلادنا العربية حيث أنها عاجزة عن تخريج طلبة وأجيال يتمتعون بصفات التفكير الانتقادي والإبداعي والتحليلي، فهي بذلك لا تعمل على إيجاد أجيال مبدعة ومستقلة وقادرة على حل مشكلاتها بموضوعية وبأساليب علمية مناهجنا الفلسطينية المدرسية ما بين المؤيد والمعارضhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-5General Postsتواجه مناهجنا الفلسطينية المدرسية اليوم العديد من التوجهات ما بين المؤيدة والمعرضة لها، ما بين تيارٍ يرى فيها بوادر وبذور نحو التغيير وآخر يراها لا تغدو كونها كتباً مدرسية بحلةٍ وبألوانٍ جديدة، وهناك أيضاً من يراها تخدم توجهات وفلسفات وأسس وطنية وعربية، وآخر يراها ويصرّح بكونها لا تخدم سوى مطالب وتوجهات لجهات خارجية لا تخدم مجتمعنا بل على العكس تعمل على تدمير كثير من الأسس والقيم والتوجهات الوطنيةواقعنا العربي التربوي ومناهج التربية المدنيةhttp://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-4General Postsعانى واقعنا التربوي والتعليمي ولسنوات طوال من تبعيات التمييز العنصري من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وكان من أهمها حرمانه من طرح موضوعات ذات علاقة بالتنمية البشرية، تلك التنمية التي ترمي إلى بناء وإعداد شخصية وبنية للإنسان قادرة على المضي في مجتمعها وفق معايير ومحددات ثقافية تنظم علاقتهما معاً، تلك التنمية التي تكسب الإنسان مهارات كمهارة الاتصال، وتحمل المسؤولية، وحل المشكلات، ومنهجيات التفكير العلمي، وتنمي لديه أيضا قيم واتجاهات ذات علاقة بالبعد المدني كالتسامح والانتماء، والشفافية، واحترام الآخر، والاستقلالية، والنظام، والعدل، والمساواة ما بين ادوار النوعين في المجتمع وغيرهامفهوم التربية الإعلامية في كتب التربية المدنية والتربية الوطنية للمرحلة الأساسية في المنهاج الفلسطيني http://blogs.najah.edu/staff/aliaassali/article/article-10On Going Researchesحققت هذه الدراسة أهدافها في اجابتها على ثلاث أسئلة للتعرف على مصادر الاعلام التي استعرضتها كتب التربية المدنية والتربية الوطنية، والوظائف الإعلامية التي تناولتها تلك الكتب، و الدور الذي قامت به التربية الاعلامية المتضمنه في هذه الكتب لاعداد شخصية المتعلم واكسابه المهارات الاعلامية اذ اظهرت النتائج تركيز الاهتمام بمصادر الاعلام المقروءة في كتب التربية المدنية لصفوف السابع والثامن والتاسع، والمصادر المرئية في كتب التربية الوطنية لصفوف الخامس والسادس والسابع الاساسية وهذه النتائج تشير الى تناول كتب التربية المدنية وكتب التربية الوطنية للتربية الاعلامية ليس ممنهجا لذلك فان الباحثتان توصيان واضعي المنهاج لتضمين كتب التربية المدنية والتربية الوطنية والمواد الدراسة بأنشطة تتعلق بالتربية الإعلامية وبشكل ممنهج